ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - أفادت وسائل الإعلام الروسية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجرى محادثة قصيرة لكن جيدة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أحداث الذكرى المئوية الأولى للحرب العالمية في باريس.

وعندما سأل الصحفيون بوتين عما إذا كان قد تمكن من التحدث إلى ترامب يوم الأحد قال: "نعم" وعندما سُئل كيف سارت الأمور ، قال بوتين: "جيدة".

ولم يقدم المزيد من التفاصيل لكن الرئاسة الفرنسية قالت أن نقاشاً واسعاً خلال الغداء بعد الاحتفال حصل بين الزعيمين.

وقالت الرئاسة ان المضيف والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون كانا هناك وان المستشارة الالمانية انجيلا ميركل شاركا في الحديث

 وشملت المواضيع التي نوقشت الوضع في الشرق الأوسط لا سيما سوريا وإيران والمملكة العربية السعودية وكوريا الشمالية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن ترامب جلس مع زعماء العالم بمن فيهم بوتين وماكرون وميركل لتناول طعام الغداء وكانت المجموعة قد أجرت "مناقشات جيدة ومثمرة للغاية".

وقالت: "ناقش الزعماء مجموعة متنوعة من القضايا  بما في ذلك معاهدة الأسلحة النووية وسوريا ، والتجارة والوضع في المملكة العربية السعودية ، والعقوبات وأفغانستان والصين ، وكوريا الشمالية".

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن بوتين وترامب اتفقا على إجراء مناقشة أكثر تفصيلا على هامش قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين في نهاية الشهر.

وكان الكرملين قد قال في وقت سابق إن احتمال عقد اجتماع كامل بين الرئيسين الأمريكي والروسي قد أثار اهتمام كبير من قبل وسائل الإعلام الدولية.