النجاح - في تطور سريع وقوي بعد أيام من إسقاط طائرتها العسكرية في سوريا، أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، الاثنين، أن موسكو سترسل إلى سوريا نظام "إس-300" المضاد للصواريخ خلال أسبوعين.

وأشار الوزير الروسي، إلى أنه سيجري تزويد الوحدات السورية المضادة للطائرات بأنظمة تعقب وتوجيه روسية، وفق ما نقلت رويترز. 

ورد الجيش الإسرائيلي، الأحد، على بيان وزارة الدفاع الروسية الذي كشف ملابسات سقوط الطائرة من قبل الدفاعات الجوية السورية، إثر عرض فيديو ثلاثي الأبعاد يكشف تفاصيل مثيرة.
    
وأصدر الجيش الإسرائيلي، الأحد، ردا على بيان وزارة الدفاع الروسية الذي كشف ملابسات سقوط الطائرة من قبل الدفاعات الجوية السورية، إثر عرض فيديو ثلاثي الأبعاد يكشف تفاصيل مثيرة.

وقال البيان، إنَّ بعثة الجيش الإسرائيلي برئاسة قائد سلاح الجو عرضت أمام مسؤولين كبار في الجيش الروسي التحقيق العسكري الكامل، بشأن إسقاط الطائرة، مؤكّدًا أنَّه تمَّ إجراء تحقيق وعرضه بشكل مفصل.

وأضاف أنَّ سلاح الجو الإسرائيلي لم يتستّر وراء أيّ طائرة، مضيفًا أنَّ الطائرات كانت داخل المجال الجوي الإسرائيلي عندما أصابت الدفاعات السورية الطائرة الروسية، واصفًا إسقاط الطائرة بالصعب ومقدمًا تعازيه للعائلات والشعب الروسي.

وأكَّد البيان أنَّ استمرار التنسيق بين الجيش الإسرائيلي والجيش الروسي يعتبر "مصلحة مشتركة بسبب التحديات الإقليمية المختلفة، وأنَّ تسليح جهة غير مسؤولة بأسلحة متقدّمة يعتبر خطرًا على المنطقة".

وشدَّد البيان على أنَّ الجيش الإسرائيلي سيستمر باتّخاذ جميع الإجراءات اللازمة من أجل "تحقيق سلامة وأمن القوات الروسية العاملة في سوريا".

وختم البيان بالتأكيد على أنَّ "الجيش الإسرائيلي سيستمر بالعمل لمواجهة محاولات إيران المستمرة للتموضع في سوريا وتسليح حزب الله بالأسلحة".

فيديو ثلاثي الأبعاد

وأطلقت وزارة الدفاع الروسية أوَّل لقطات فيديو ثلاثية الأبعاد، توضّح كيف سقطت الطائرة الروسية، بنيران سورية كانت تستهدف في الأساس طائرات إسرائيلية، قبل أقل من أسبوع.

وتبدو في الفيديو الطائرة الروسية المسقطة باللون الأحمر، والطائرات الإسرائيلية باللون الأزرق.

وحسب اللقطات التي تظهر الواقعة، أصابت قذيفة سورية الطائرة الروسية وهي في طريقها باتجاه الطائرات الإسرائيلية، مما أدّى إلى سقوطها في مياه البحر، ومقتل (15) شخصًا كانوا على متنها، فيما ابتعدت الطائرات الإسرائيلية عن الموقع بسلام.

والأحد، ألقت وزارة الدفاع الروسية باللوم على إسرائيل مرة أخرى، متهمة إياها بالتسبب في إسقاط الطائرة.