النجاح - أعلنت اليونان، اليوم السبت، استئناف تحديث أسطولها من الطائرات الحربية الأمريكية "إف 16"، بعد تعليق البرنامج لـ6 أشهر لمخاوف متعلقة بالكلفة، وأعلنت رئاسة الحكومة، إنه تمت الموافقة على القرار خلال اجتماع طارئ ضم وزيري الخارجية والدفاع برئاسة اليكسيس تسيبراس رئيس الحكومة.

وقال مكتب تسيبراس، إن "المجلس وافق بالاجماع على تطبيق تحديث برنامج الطائرات الـ85"، وأضاف أن القرار اتخذ بناء على موافقة مبدئية من جانب الولايات المتحدة لمقترح يوناني معدّل أخذ فى الاعتبار التزامات البلاد المالية فى السنوات المقبلة.

وذكر وزير الدفاع بانوس كامينوس، أن الطائرات سيتم تحديثها بمقاتلات "إف 16" من نوع فايبر، ولم ترد تفاصيل عن قيمة البرنامج أو مدة التسليم، فيما تمتلك اليونان أسطول من 150 طائرة "إف 16"، وكان قد أُعلن الاتفاق فى أكتوبر الماضي خلال زيارة لتسيبراس إلى الولايات المتحدة، لكن الحكومة سرعان ما واجهت انتقادات على خلفية الكلفة التي قدرت بنحو 2,4 مليار دولار فى ذلك الحين فى برنامج يمتد على 10 سنوات.

وكانت أثينا قد أكدت أن الكلفة لن تتعدى 1.3 مليار دولار، ولن تزعزع ميزانيتها غير المستقرة، وذكرت تقارير، السبت، أن البرنامج يستمر حتى 2021 بكلفة 450 مليون يورو، وكان تسيبراس، قد أعلن أن المقاتلات وبعضها من عام 1989 قد تصبح غير صالحة للتشغيل بدون التحديث، فيما تنفق اليونان 2% من ميزانيتها على الدفاع، وهى واحدة من 5 دول أعضاء فى حلف شمال الأطلسي فقط تلتزم بهدف الحلف.

وتقوم الطائرات المقاتلة اليونانية بطلعات مكثفة فوق بحر ايجه، وغالبا ما يطلب منها اعتراض طائرات تركية تدخل ما تعتبره أثينا المجال الجوي اليوناني فوق بحر ايجه، وقد قتل طيار يوناني - فى وقت سابق هذا الشهر - عندما تحطمت طائرته الحربية من نوع ميراج 2000-5 فى البحر خلال عودته من مهمة اعتراض طائرات تركية.