النجاح - أوضح عضو لجنة الدفاع والأمن في المجلس الفيدرالي فرانتس كلينتسيفيتش في لقاء مع موقع "iz.ru" الروسي مصير الصاروخين الأمريكيين، الذين تم اعتراضهما في سوريا ونقلهما إلى موسكو.

ووفقا لأقواله فإن الروس سيهيئون "ظروفا جيدة" لصواريخ "توماهوك" الأمريكية، لكي يصعب عليها الوصول إلى الهدف.

وأفادت مجلة "Popular Mechanics" في وقت سابق، أن مصير الصاروخين الأمريكيين سيكون "أسوأ من الموت"، فعلى الرغم من حقيقة أن تصميم الصاروخين، الذين لم ينفجرا لا يسمح لـ"العدو" "معرفة الكثير من الأسرار"، إلا أن المختصين سيتمكنون من الحصول على معلومات تساعدهم مستقبلا في الكشف عن صواريخ "توماهوك".

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد عرضت شظايا الصواريخ، التي أطلقتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سوريا، يوم 14 نيسان/أبريل.

وقال كلينتسيفيتش: "ستتم دراسة وتحليل هذه الصواريخ من أجل خلق ظروف جيدة ليكون اعتراض هذه الصواريخ "الذكية والجميلة" أمرا ليس صعبا على الإطلاق. مع أنه ليس صعبا علينا من الأساس. لكنها تحتوي على أشياء مثيرة للاهتمام قد تساعدنا على تغيير أسلحتنا. وسننتهز هذه الفرصة. سنقوم بتفكيك ودراسة كل شيء من أجل إدراك كيفية مكافحة "توماهوك"، وما هي آفاق تطورها المحتملة".

وأكد كلينتسيفيتش على أن "توماهوك" الأمريكية اكتشاف خطير، بالنسبة للعلماء، الذين يصممون الأسلحة، التي ستساعد على تعزيز القدرة الدفاعية لروسيا.