النجاح - أفادت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية أن "القيادات العسكرية الفرنسية قدمت للرئيس الفرنسي إيمانويل خططا للعملية العسكرية المحتملة في سوريا"، مشيرةً الى أن "طائرات رافال تستعد للتوجه إلى القاعدة الجوية في سان ديزيه تحسباً لأي ضربة محتملة في سوريا".

وفي جيبوتي وداخل أسوار كبيرة ومنيعة توجد قاعدة عسكرية فرنسية، ورغم كبر حجمها إلا أن نفوذها تقلص في الآونة الأخيرة من حيث عدد الجنود والعتاد.  

وفي الإمارات قاعدة عسكرية فرنسية دائمة، افتتحت عام 2009، هي عبارة عن قسمين، قاعدة بحرية في "ميناء أبو ظبي"، وأخرى جوية في "قاعدة الظفرة"، وهي قاعدة مشتركة للفرنسيين والأمريكان.  
ويتوقع أن تشارك حاملة الطائرات الفرنسية الشهيرة "شارل ديغول" في أي هجمة مرتقبة قد تشارك بها فرنسا انطلاقاً من المتوسط.  

وفي سوريا وعلى الرغم من أن الوجود الفرنسي في سوريا غير معلن، إلا أن تركيا قد أشارت أكثر من مرة إلى معلومات مؤكدة حول وجود قوات فرنسية في أماكن سيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية، بخمس مناطق تتوزع بين ريف حلب الشمالي وريف الرقة.