ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قال ولي العهد السعودي ان الإسرائيليين يحق لهم العيش بسلام على أرضهم في مقابلة نشرت يوم الاثنين في مجلة "ذي أتلانتك" الأمريكية ويبدو أن هناك علامة أخرى علنية على العلاقات بين الرياض وتل أبيب.

وردا على سؤال للصحيفة حول ما إذا كان يعتقد أن الشعب اليهودي له الحق في دولة قومية في جزء من موطن أجداده على الأقل على حد تعبيرها،  نُقل عن محمد بن سلمان قوله: "أعتقد أن الفلسطينيين والإسرائيليين لهم الحق في امتلاك أرضهم الخاصة لكن يجب أن يكون لدينا اتفاق سلام لضمان الاستقرار للجميع ولإقامة علاقات طبيعية ".

المملكة العربية السعودية لا تعترف بإسرائيل وقد حافظت لسنوات على أن تطبيع العلاقات يتوقف على الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي العربية التي تم الاستيلاء عليها في حرب عام 1967 وهي منطقة يسعى الفلسطينيون إلى إقامة دولة مستقبلية فيها.

"لدينا مخاوف دينية حول مصير المسجد الأقصى في القدس وحول حقوق الشعب الفلسطيني"ليس لدينا أي اعتراض على وجود أي شعب آخر".

وأضاف بن سلمان "هناك الكثير من المصالح التي نتقاسمها مع إسرائيل وإذا كان هناك سلام  سيكون هناك الكثير من التعاون بين إسرائيل ودول مجلس التعاون الخليجي".
وكانت السعودية قد فتحت مجالها الجوي للمرة الأولى لرحلة تجارية إلى إسرائيل الشهر الماضي والتي وصفها مسؤول إسرائيلي بأنها تاريخية بعد عامين من الجهود.

في نوفمبر كشف عضو في الحكومة الإسرائيلية عن اتصالات سرية مع المملكة العربية السعودية  وهو اعتراف نادر بالصفقات السرية التي تشاع منذ فترة طويلة والتي لا تزال الرياض تنفيها.