النجاح - دعا رئيس الوزراء الفرنسي، بيرنارد كازنوف، الناخبين في بلاده إلى انتخاب وزير الاقتصاد السابق والمرشح المستقل ايمانويل ماكرون، في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

يأتي ذلك بعد أن كشفت التوقعات الأولية أن السياسي المنتمي إلى تيار يسار الوسط، تمكن مع مارين لوبان، مرشحة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف، من حسم الجولة الأولى في الانتخابات التي اجريت يوم امس الاحد.

وقال كازنوف، السياسي الاشتراكي، إن الأمر يتعلق بضرب حزب "الجبهة الوطنية" اليميني المتطرف، ومنع برنامجه الكارثي الرامي إلى انتكاسة فرنسا وتقسيم الفرنسيين.

ومن بين 47 مليون ناخب فرنسي مسجل، يقيم أقل من مليون في أقاليم ما وراء البحار مثل بولينيزيا الفرنسية في جنوب المحيط الهادي وجزر غوادلوب وجزر مارتينيك في الكاريبي وغويانا الفرنسية، حيث أدلوا بأصواتهم أمس، وستبقى نتائج تصويتهم سرية إلى حين إغلاق مراكز الاقتراع مساء اليوم في فرنسا.

وفي مونتريال الكندية انتظر الناخبون نحو ثلاث ساعات في طابور امتد لأكثر من كيلومترين كي يصوتوا، مما يشير إلى نسبة إقبال كبيرة وفقا لوسائل الإعلام الفرنسية.

ونشرت السلطات نحو 50 ألفا من قوات الأمن الأمنية حول مكاتب التصويت البالغ عددها 69 ألفا في فرنسا وأقاليم ما وراء البحار، وذلك بعد مقتل شرطي واحد وجرح آخريْن على يد مسلح يشتبه في انتمائه لتنظيم الدولة في هجوم بشارع الشانزليزيه وسط باريس.