النجاح - انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ألمانيا بشدة لمنع عدد من مسيرات التأييد له على أرضها ،قبيل التصويت في استفتاء في أبريل/نيسان المقبل على تعديلات دستورية تمنحه المزيد من السلطات، ويشبه الحظر بـ "ممارسات النازية".

وقال اردوغان في مسيرة نسائية لتأييده في اسطنبول : "ممارساتكم لا تختلف عن الممارسات النازية في الماضي". وأضاف "كنا نعتقد أن ألمانيا تركت النازية منذ زمن طويل. كنا مخطئين".

وأثار المنع غضب الحكومة التركية التي اتهمت برلين بأنها تعمل ضد حملة "نعم" في الاستفتاء، واستدعت السفير الألماني لمقر وزارة الخارجية للاحتجاج على الأمر.

وقال اردوغان غاضبا "تعطوننا محاضرات عن الديمقراطية ثم لا تسمحون لوزراء هذه الحكومة بالحديث هناك، مضيفا أن ألمانيا لا "تحترم الرأي والفكر".

ودعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل  رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم إلى محاولة نزع فتيل الخلاف.