وكالات - النجاح - واصل برشلونة تعثره، واكتفى بتعادل مخيب بدون أهداف مع مضيفه قادش، في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، الخميس، بعد طرد لاعبه فرينكي دي يونج.

وزاد من معاناة برشلونة طرد المدرب رونالدو كومان  في الثواني الأخيرة، للاعتراض بعدما سدد  سيرجيو بوسكيتس كرة ثانية على أرض الملعب في جسد أحد لاعبي قادش.

وجاء الشوط الأول متواضعا، لكن الأمور تحسنت بعد الاستراحة. وأنقذ مارك-أندريه تير شتيجن كرة من ألفارو نيجريدو مهاجم قادش، بعد لحظات من بداية الشوط الثاني.

وفشل ممفيس ديباي في الوصول إلى تمريرة لوك دي يونج العرضية أمام المرمى الخالي. وساءت أوضاع برشلونة  بطرد دي يونج في الدقيقة 65، لحصوله على الإنذار الثاني بعد أربع دقائق من حصوله على الأول.

وسيدين فريق المدرب رونالد كومان بالفضل لحارسه تير شتيجن الذي أنقذ محاولة من سالفي سانشيز من وضع انفراد، لترتد الكرة إلى روبن سوبرينو الذي أطاح بالكرة أمام المرمى الخالي.

وأهدر ديباي  فرصة حسم فوز برشلونة في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع، عندما أطاح بتسديدة خارج المرمى بعد انطلاقة من المدافع 

ويحتل برشلونة المركز السابع بتسع نقاط من خمس مباريات، في ما يأتي قادش في المركز 14 بست نقاط من ست مباريات.