وكالات - النجاح - قال مدير منتخب بولندا، ياكوب كفياتكوفسكي، اليوم الثلاثاء، إن لاعبين اثنين في تشكيلة المنتخب الوطني، أصيبا بفيروس كورونا قبل مواجهة إنجلترا في تصفيات مونديال 2022، غدا الأربعاء.

وكتب كفياتكوفسكي عبر حسابه في موقع "تويتر": "خضع لاعبو منتخب بولندا لمزيد من فحوص فيروس كورونا. للأسف جاءت نتيجة فحوص جشيجوش كريكوفياك، وكاميل بيانتكوفسكي إيجابية".

وأضاف "نظرا لأن كريكوفياك لاعب متعاف، بدأ الاتحاد البولندي لكرة القدم محادثات مع اليويفا من أجل إيضاح المسألة والسماح للاعب بخوض مباراة إنجلترا".
وقال كفياتكوفسكي، إنه أصيب أيضا بفيروس كورونا.

وهذه أحدث ضربة يتعرض لها المنتخب البولندي، الذي لم يسافر بعد إلى لندن، عقب تأكد غياب هدافه التاريخي روبرت ليفاندوفسكي عن مباراة إنجلترا، بسبب إصابة في الركبة.

ولدى بولندا أربع نقاط من أول مباراتين، بفارق نقطتين خلف المنتخب الإنجليزي متصدر المجموعة التاسعة.