وكالات - النجاح - تحدث مرشحو الرئاسة في انتخابات برشلونة المقبلة عن مصير الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم البارسا، في الموسم المقبل.

وينتهي عقد ميسي مع برشلونة في الصيف المقبل، ولا توجد مفاوضات حاليا بشأن التجديد.

وأبرزت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، ما قاله مرشحو الرئاسة (خوان لابورتا وفيكتور فونت وتوني فريكسا) على ميسي خلال مناظرة بين الثلاثي.

وقال فيكتور فونت: "يجب أن يستمر ميسي.. إنه جزء أساسي من المشروع الرياضي الذي أضعه للنادي بقيادة تشافي. إنه جزء من الحل الاقتصادي لأزمة برشلونة، وسنقدم له عقدا مدى الحياة".

وعلق خوان لابورتا: "ربما لا نستطيع المنافسة على المستوى المالي، لكن استمرار ميسي لا يتعلق بالمال. إنه يريد إنهاء مسيرته الرياضية على أعلى مستوى، وأنا لدي علاقة احترام مع ميسي، ومتأكد أنه لن يستمر في برشلونة إذا فاز مرشح آخر".

وأغضبت هذه الكلمات كلا من فريكسا وفونت.

ورد توني فريكسا: "الآن نتفق جميعا على ضرورة استمرار ميسي، لكن عندما أرسل البروفاكس للرحيل قال البعض إنه كان عليه الذهاب إلى مانشستر سيتي. المشروع الرياضي الذي اقترحه هو ما يحبه ميسي، وسيقرر الاستمرار معي أيضا إذا نجحت".

وأشعل خوان لابورتا الأجواء حين هاجم فريكسا قائلا: "ميسي لم يكن راضيا عن دورك كمدير. كان هناك تسريب لتصريحات مفادها أن ميسي كان مستهلكا".

ونفى فريكسا مؤكدا: "علاقتي مع عائلة ميسي كانت دائما ممتازة".