وكالات - النجاح - كشف تقرير صحفي إيطالي، تطور جديد بشأن خضوع البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس، لاختبارات فيروس كورونا المستجد.

كان رونالدو، أصيب بكورونا أثناء التواجد مع منتخب بلاده، خلال فترة التوقف الدولي الأخيرة.

ووفقًا لشبكة "سكاي سبورت إيطاليا"، فإن آخر اختبارات كورونا، التي خضع لها رونالدو كانت بالأمس، وجاءت النتيجة إيجابية.

وأشارت إلى أن الاختبار الرئيسي الذي يعول يوفنتوس أن تأتي نتيجته سلبية، سيكون غدًا الجمعة، حيث يتوافق هذا الموعد مع انتهاء فترة الحجر الصحي المقدرة بنحو 10 أيام.

وأوضحت أن باقي لاعبي يوفنتوس يخضعون لعزل صحي احترازي، ومن المقرر أن ينتهي غدًا الجمعة، إذا جاءت نتيجة المسحة سلبية عقب إجراء اختبارات جديدة.

ويستعد يوفنتوس لمواجهة هيلاس فيرونا، الأحد المقبل، في الجولة الخامسة من منافسات الدوري الإيطالي.