النجاح - كشف وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي عبد الله السواحة، أن 40 % من المواد الأولية الداخلة في صناعة الأجهزة الذكية في العالم تم تصنيعها بواسطة السعودية.

ولفت الوزير السعودي على هامش مؤتمر عالمي عن الهواتف الجوالة عقد في مدينة برشلونة أيضا إلى أن "95 % من الهواتف الذكية، تعمل بمعالجات صنعت بالشراكة مع السعودية".

وأوضح وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي في هذا السياق، أن شركة "آرم" التي تعود ملكيتها إلى "سوفت بنك" وصندوق رؤية السعودية، هي الشركة المصنعة لمعالجات الهواتف الذكية.

علاوة على ذلك كشف الوزير السعودي أن "40 % من المواد الأولية التي تدخل في صناعة الهواتف الذكية يتم تصنيعها بواسطة شركة سابك".

وفي السياق ذاته، أشار السواحة إلى أن "سوق تقنية المعلومات التقليدية في المملكة بلغ حجمها 12 مليار دولار، بما تحتويه من أحدث خدمات تقنية المعلومات المتطورة وبرمجيات وأجهزة تقنية المعلومات، فيما بلغ حجم سوق التقنيات الناشئة 10 مليارات دولار، الأمر الذي وضعها ضمن الأسواق المصنفة أكثر نمواً في العالم".