النجاح - روبوت جديد يظهر على الساحة لا يتمكن فقط من محاكاة البشر ولكن أيضا يمكنه تعليم نفسه بشكل مستقل كيفية التعامل مع الأشياء.  

ووفقا لما ذكره موقع "engagdet" التكنولوجي، طورت "فيستو" يدًا روبوتية مرنة تستخدم الذكاء الاصطناعي لاستنتاج كيفية التعامل مع العناصر بأصابعه.

وتعد هذه التكنولوجيا الجديدة  للتعلم الذاتي حيوية لبناء الروبوتات التي يمكن أن تتعلم تنفيذ المهام بنفسها في مكان العمل، وفي المنزل وفي أي مكان تقريبا.

بمجرد أن يعطي المهندسون الروبوت هدف، تقوم الكاميرات ثلاثية الأبعاد وأجهزة استشعار العميقة بإنشاء نسخة افتراضية، ثم يقوم الذكاء الاصطناعي بتوزيع عدد لا يحصى من المحاكاة لمساعدته على اكتشاف ما يجب فعله بسرعة. 

بدون الذكاء الاصطناعي، قد يستغرق الأمر عدة أشهر حتى يتعلم الروبوت كيفية القيام بذلك، وهو الأمر الذى سهل تنفيذ الروبوت، أما عن الأصابع فهي من نسيج ثلاثي الأبعاد باستخدام ألياف مرنة وعالية القوة، مع أجهزة استشعار عن طريق اللمس.

و تسمح الوصلات الدورانية الهوائية في قاعدة أصابع الإبهام والسبابة بالانتقال من جانب إلى جانب، في حين أن هناك أكثر من اثني عشر صمامًا للمعصم لجعل كل شيء يعمل. 

وأكدت فيستو أن بناء اليد يسمح لها بالحصول على 12 درجة من الحرية، مما يسمح لها بالتعامل مع الأشياء ببراعة.