النجاح - قال "ستيف وزنياك" أحد مؤسسي أبل أن الشركة أثبتت نفسها كشركة رائدة في العديد من المجالات، ولكنها لم تفعل ذلك بعد في سوق الهواتف القابلة للطي.

ووفقاً لتقرير وكالة بلومبرج، أوضح وزنياك أنه في حال أطلقت شركة أبل هاتفًا ذكيًا بشاشة مرنة، سيكون أحد أوائل المشترين.

وأوضح وزنياك في مقابلة مع بلومبرج إن شركة أبل كانت رائدة منذ وقت طويل في مجالات قليلة مثل معرف اللمس، معرف الوجه، والدفع السهل بواسطة الأيفون، إلا إنهم ليسوا الرائدين في مجالات مثل الهاتف القابل للطى، وهذا يقلقني لأننى أريد حقاً هاتف قابل للطي".

وأضاف وزنياك أن الهواتف القابلة للطى هي واحدة من تلك التقنيات الجديدة التي تلفت انتباهه خلال الفترة الأخيرة.

ولم تعلن أبل علناً عن أي اهتمام أو خطط لتطوير هاتف قابل للطي، ومع ذلك فقد قدمت براءة اختراع واحدة على الأقل تُظهر هاتفًا ذكيًا بشاشة قابلة للطي، وفي وقت سابق من هذا الشهر، أظهرت براءة لأبل جهازًا يمكن طيّه، على غرار الهاتف المحمول، عبر مفصّل في المنتصف، وتشير براءة الاختراع إلى أن هذا الجهاز سيستخدم شاشة LED عضوية مرنة.