النجاح - تمكن علماء بريطانيون من تطوير تقنية تمكنهم من تتبع وملاحقة الفيلة جغرافيا، وذلك عبر رصد اهتزازات صوتية وحركية تصدرها الفيلة.

وتمكن علماء قسم الأحياء في جامعة أوكسفورد البريطانية من اكتشاف اهتزازات حركية فريدة من نوعها، تقوم بإصدارها الفيلة باستمرار، بالإضافة إلى اهتزازت صوتية أخرى، تعرف باسم "الهمهمة".

وأشار العلماء إلى أن النوعين من الاهتزازت يمكن قياسهما عمليا باستخدام أجهزة دراسة ومراقبة الزلازل، التي تعرف باسم "جيوفونس".

وبسبب تشابه طبيعة اهتزازات الزلازل واهتزازات الفيلة، قام الباحثون بتطوير نظام تشغيل مميز يدمج بين خصائص أجهزة "جيوفونس" من جهة، وخوارزميات رياضية لتحديد وقياس الاهتزازات الصادرة عن الفيلة، من جهة أخرى.

وفي المحصلة، أصبح بمقدور العلماء تحديد مكان الفيلة الإفريقية والأنشطة التي تمارسها في كل لحظة، ما يساعد فعليا في مكافحة الصيد الجائر لها، ناهيك عن تمكين العلماء من دراسة أعمق لسلوك هذه المخلوقات الضخمة.