إعداد ضحى حمود - النجاح - الكثير من الظواهر من حولنا لا تُثير انتباهنا للوهلة الأولى، لكن بعض المواقف تجعلنا نتساءل عن كيفية حدوثها!

مثال على ذلك، مكعبات الثلج ذات الشعبية الكبيرة خلال فصل الصيف المستعملة في العصائر والمشروبات التي تظهر بلون مبيض مائل للتعكير، على الرغم من أن الماء في الحقيقة صافٍ لا لون له!

ويعود السبب في ظهور اللون الابيض إلى احتوائهاعلى معادن عديدة.

فالماء على الرغم من شكله النقي، إلا أنه غير صافٍ تمامًا، حيث يحتوي على كميات صغيرة من المعادن والرواسب غير الضارة التي تتحول إلى وسط عكر أبيض اللون عندما تتجمد.
حيث تتجمد الجزيئات الخارجية أولًا دافعةً الرواسب والمعادن إلى الوسط. ثم يبدأ الوسط الغني بالرواسب بالتجمد والنتيجة هي مكعبات ماء مجمَّدة غائمة من الوسط مبيضة اللون.

وتختلف شدة التعكير من خفيفة إلى شديدة حسب تركيز الرواسب في الماء.

لكن لا داعي للقلق، فهذا لا يعني أن الماء غير صالح للاستعمال، فالرواسب والمعادن في المياه العذبة غير ضارة، بل على العكس، بعضها مهم لصحة الإنسان ويتم إضافتها من قبل جهات مختصة لتعويض النقص بالمعادن في الجسم.