النجاح - يفضل بعض الناس الماء بدرجة حرارة الغرفة، لأنهم يشعرون أن شرب الماء الدافئ أول شيء في الصباح، يساعد على الهضم ويمكن أن يساعدك على الذهاب إلى الحمام.

ولكن أشار الباحثون إلى أن الماء الدافئ في إرخاء عضلات الأمعاء، ما يعمل تسريع عملية إخراج الفضلات، وربما علاج أي أعراض إمساك أو انتفاخات أو غازات.

ويفسر الباحثون ذلك بأن الجهاز الهضمي، هو عضلة واحدة كبيرة، لذلك ربما تعمل حرارة الماء على إرخاء الجهاز الهضمي قليلاً لمساعدة أشياء مثل الإمساك.

كما أن الماء الساخن يمكن أن يساعد من يعاني من أعراض البرد أو الإنفلونزا، خاصة وأن شرب الماء الساخن يمكن أن يساعد في علاج أشياء مثل احتقان الجيوب الأنفية من البخار المتصاعد إلى الممرات الأنفية.