النجاح - طور علماء أمريكيون جزيئات نانوية وُصفت بـ"حصان طروادة"، تتغذى على الرواسب الدهنية التي تسبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وصُممت الجسيمات النانوية الجديدة لاستهداف نوع معين من الخلايا المناعية، بشكل انتقائي، ثم نقل عقار يؤدي إلى ابتلاع الخلايا واستهلاكها لهذه المواد المتراكمة على جدران الأوعية الدموية، وبالتالي إزالة الخلايا المريضة أو الميتة حيث تلتهم الرواسب الدهنية نفسها من الداخل إلى الخارج، ما يقلل حجمها ويحقق الاستقرار في نموها.

ويمكن أن تؤدي الدراسة، التي أجراها علماء في جامعة ولاية ميشيغان وجامعة ستانفورد، ونُشرت في العدد الحالي من Nature Nanotechnology، إلى علاج تصلب الشرايين الناجم عن نمو دهني، وهو من الأسباب الرئيسية للوفاة في الولايات المتحدة.

ويذكر أنه بحلول سن الأربعين، يعاني ما يقدر بنحو 50% من سكان أمريكا من هذه الحالة، ولكن في كثير من الأحيان لا يعانون من أعراض. ومع ذلك، يمكن أن تؤدي (غالبا) إلى نوبات قلبية وسكتات دماغية.