النجاح - اكتشفت أمريكية اصابتها بورم سرطاني في الوقت المناسب بفضل كلبها وقالت ستيفاني هيرفيل إن كلبها الذي يدعى سييرا بدأ يتصرف بغرابة قبل ست سنوات، حيث كان عادة ما يقترب من بطنها ويشمه>

وفي البداية لم تكترث ستيفاني لسلوك الكلب لكن بعد بضعة أيام وجدت المرأة كلبها مختبئا وراء الخزانة ويخفي أنفه تحت ذيله.

 ثم أجبر سلوك الكلب الغريب وآلام بطن المرأة باللجوء إلى مساعدة الطبيب، الذي اكتشف لدى تيفاني سرطان المبيض في المرحلة الثالثة.

وخضعت ستيفاني للعلاج الفوري، ما أدى إلى تحسن حالتها، لكن بعد بضعة أشهر كررت الكلبة سلوكها بشم بطن صاحبتها وإخفاء أنفها، فعادت ستيفاني لإجراء الفحوصات الطبية التي كشفت أن السرطان قد عاد.

كما أشار عالم الأورام ديفيد كوشنرأ إن هناك  تفسيرًا منطقيًا لسلوك الكلاب، فأكدت الدراسات العلمية أنه في 97 في المائة من الحالات، يمكن للكلاب أن تميز رائحة الدم السليم من الدم المصاب بالسرطان.