النجاح - التدخين أثناء الحمل يضر بتنفس الطفل الذي لم يولد بعد، ما يزيد من خطر إصابته بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS) حيث يدمر النيكوتين الموجود في التبغ خلايا الدماغ التي تتحكم في اللسان، وتمنعه من التحرك وفتح مجرى الهواء.

ويتمتع الطفل داخل الرحم، بتنفس قصير يستمر لبضع ثوان، قبل أن يبدأ اللسان في العمل وينعشه، ويوحي هذا الاكتشاف، الذي قام به علماء جامعة أريزونا، بآلية محتملة يتوقف عندها الرضع عن التنفس أثناء النوم، ما يؤدي إلى إصابتهم بمتلازمة موت الرضع المفاجئ، والمعروفة أيضا باسم موت المهد.

وفي التجارب التي أجريت على الفئران حديثي الولادة، أدى التعرض للنيكوتين أثناء النمو في الرحم، إلى تثبيط وظيفة الخلايا العصبية السفلية.

وقالت المؤلفة الرئيسية للدراسة، الدكتورة ليلى ولمان: "هذا الضعف قد يكون عاملا من عوامل متلازمة موت الرضع المفاجئ، عند البشر".

وأكدت ولمان أن "تعرض الجنين للنيكوتين في عمر مبكر، يمكن أن يضاعف من ردود الفعل التنفسية، ما يزيد من قابليتهم لمتلازمة موت الرضع المفاجئ في مواجهة انسداد التنفس".