ترجمة : علا عامر - النجاح - أعلنت مجموعة من العلماء عن تطويرهم لعلاج جديد لمحاربة أمراض السمنة، والسكري، والهشاشة في الوقت ذاته.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة "ذا صن" وترجمها موقع النجاح الإخباي، فإن هذا العلاج يمتلك القدرة على مكافحة حساسية الغلوكوز، وتحسين مستوى السكر في الدم، بالإضافة إلى منع كسب الدهون  والوزن الزائد الذي يؤثر على عضلات الهيكل العظمي.

وأعرب الباحثون عن أملهم في مساهمة هذا العلاج في التخفيف من أزمة السمنة، والسكري من النوع الثاني.

وأكدوا أنه يمكن أن يساهم أيضا في التخفيف من أعراض  هشاشة العظام، والعضلات، والمفاصل مع التقدم في السن.

وقال البروفيسور "مارك فيبرايو" : " إنها المرة الأولى التي يمكننا فيها التأكيد أننا توصلنا إلى عقار واحد لعلاج أمراض السمنة والسكري و هشاشة العظام في الوقت ذاته".

وأضاف: " إن هذه الأمراض تشكل عبء ثقيل على المرضى وعائلاتهم، ونظام الصحة أيضا".

وأوضح الباحثون أنهم قاموا بمزج خليط عدد من جزيئات عقاقير المضادات الحيوية والأدوية المقاومة للأنسولين.

ونوه الباحثون أن هذا العقار لا يؤدي إلى المعاناة من أية عوارض جانبية.