النجاح - ينصح خبراء التغذية قبل كل شيء بتخفيض كمية السكر التي يستهلكها الشخص في اليوم. البعض يعتقد أن تناول الشاي والقهوة من دون سكر يساعد في مكافحة هذا المنتج الخطير. ولكن العلماء يؤكدون على أن هذا غير صحيح واعتقاد خاطئ.

السكر عمليا موجود في جميع المواد التي نتناولها يوميا- في الخبز والمعجنات والحلويات والشوكولاتة والمياه المحلاة والصلصات وغيرها. لذلك الإفراط في تناول المواد المحتوية على السكر يمكن أن يؤدي إلى حدوث تشققات في جدران الأوعية الدموية، ما يسبب زيادة في الوزن والسمنة وبالنتيجة أمراض القلب. كما قد يسبب مرض السكري.

بالطبع استبعاد السكر من المواد الغذائية غير ممكن، ولكن تقليص استهلاكه ممكن. وفقا للخبراء، بما أن السكر مادة كربوهيدراتية  فيفضل تناوله صباحا.

كما ينصح الخبراء بالتخلي تماما عن تناول المشروبات الكحولية. لأن تناول هذه المشروبات يؤثر بالدرجة الأولى في حالة الأوعية الدموية، لأن الكحول يسبب ارتفاع ضغط الدم.

إضافة لهذا، تناول المشروبات الكحولية مضر بالدرجة الأولى للكبد، الذي بدوره  يسبب انخفاض مرونة الأوعية الدموية.  كونها مرتبطة بالجهاز العصبي الذي هو الآخر يتضرر من تناول الكحول.

كما تتأثر الأوعية الدموية من تناول اللحوم المصنعة ومنتجاتها. وهنا يشير العلماء إلى أن الأذى ليس من اللحم، بل من المواد الحافظة والمسرطنة المستخدمة في تصنيعه. هذه المواد ترفع مستوى الكوليسترول في الدم، وهذا يشكل خطورة على حالة الأوعية الدموية أيضا.