نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت دراسة حديثة إلى أن غالبية الأطفال يتميزون بارتفاع وتيرة العنف لديهم قبل بلوغهم سن الرابعة، ومن ثم تتلاشى هذه الصفة لديهم بشكل كبيربعد تخطيهم هذا السن، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري، السبت.

وبحسب علماء النفس، فإن غالبية الأطفال يظهرون بالعادة عنفًا جسديًا قبل نضوجهم وبلوغهم مرحلة المدرسة الابتدائية.

وأشار العلماء إلى أن قلّة منهم تظهر هذا النوع من السلوك المعادي للمجتمع في مرحلة المراهقة، الأمر الذي يجعلهم لمخاطر ارتكاب عدة جرائم جنائية.

وأعرب الباحثون عن أملهم في استخدام نتائج هذا البحث من أجل تطوير طرق لمنع انتشار العنف منذ الطفولة.

وقال "ريتشارد تريمبلاي"، متخصص في علم تربية الطفل،:"يمكن الاستفادة من  تدخلات الأسرة لاستهداف تصرفات الأطفال في مرحلة ما قبل المدرس لمنع تطور مشكلة العدوان الجسدي المزمن للبنين والبنات".

وأضاف :" يجب عل الأسرة تحديد العوامل التي تساعد في تحويل الأطفال إلى كبار مسؤولين".

واستندت نتائج هذا البحث على مراقبة عدد كبير من الأطفال يتراوح متوسط أعمارهم ما بين (18) شهر إلى (13) عام.