ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت إحصائية جديدة إلى أن بعض المراهقين والأطفال في المجتمع الألماني يقضون معظم أوقاتهم وهم يرتدون الأحذية، في حين أن 90% من الأطفال في أفريقيا الشمالية لا يرتدون الأحذية على الإطلاق.

كما وقام فريق الباحثين بجمع المعلومات عن العادات اليومية لما يقارب 714 طفل يرتادون المدارس الثانوية في أوكلاند، والتي يتميز أكثر من 45 % من أطفالها بالمشي بدون إرتداء الأحذية .

ولاحظ الباحثون قدرة هؤلاء الأطفال على الركض مسافة 300 متر في طريق وعرة بدون إرتداء الأحذية.

وقد تناول الخبراء الفرق بين أقدام الأطفال الذين يرتدون الأحذية والأطفال الذين لا يرتدونها لمدة كبيرة جدًا، حيث حذرت إحدى الدراسات من أن الإهتمام بتصميم الحذاء يمكن أن يؤثر على صحة القدمين بسبب إزدياد الضغط على منطقة كاحل وكعب الرجل.

في حين أن الأطفال الذين لا يرتدون أحذية لا يعانون من هذه المشاكل بسبب نمو أقدامهم بصورة طبيعية دون وجود أي ضغط عليها.

وهذا ما يفسر سبب قدرة الأرجل على إمتصاص الصدمات دون الشعور بالألم لدى الأطفال الذين لم يعتادوا على إرتداء الأحذية، وذلك على عكس الأطفال الذين يرتدون أحذيتهم بإستمرار.