ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت إحدى الدراسات الطبية الحديثة، بأن مريض السمنة والسكري أكثر عرضة للإصابة بالزهايمر بسبب تأثير هذه الأمراض على عمل الكبد.

حيث أوضح العلماء بأن مرضى السمنة والسكري يعانون من انخفاض مستويات الدهون المهمة في الكبد ، والتي تعتبر جزءا لا يتجزأ من أغشية الخلايا في الدماغ.

وأشار العلماء إلى أن مرضى السمنة والسكري يعملان على خفض أنتاج مادة البلازمالوجين التي يفزها الكبد، وفقًا لما أشار إليه باحثون في جامعة بنسلفانيا.

وقال الباحث الرئيسي لهذه الدراسة "ميتشل كلينج": " إن الكبد يعاني من العمل بجهد كبير من أجل تحليل الدهون الضارة في أجسام الأشخاص الذين يعانون من السمنة".

وأضاف:" هذا يؤدي إلى تدمير كامل في قدرة الكبد في إنتاج مادة البلازمالوجين، وبالتالي زيادة فرص الإصابة بالزهايمر".

وإستندت نتائج هذه الدراسة على قيام فريق الباحثين بتحليل ما يقارب 850000 شخص مصاب بالزهايمر، ولاحظ الباحثون بأن معظم هؤلاء المرضى يعانون من إنخفاض في مستويات مادة البلازمالوجين.

وأعرب "كلينج"  عن أمله في مساعدة نتائج هذا البحث في إيجاد سبل علاج ووقاية من مرض الزهايمر.