النجاح - سلط المقال المنشور في مجلة "Eat This, Not That" الأمريكية تحت عنوان (المكسرات رقم 1 لمحاربة الالتهاب)، الضوء على أحد المكسرات الشائعة جدا، حيث أكد الخبراء أنها تلعب دورا رئيسا في محاربة الالتهاب.

ونقلت المجلة عن خبيرة التغذية الأمريكية الشهيرة، تمار صموئيل (Tamar Samuels)، الحاصلة على عدة شهادات علمية في مجال الصحة والتغذية، المؤسسة والشريكة لمركز "Culina Health"، التي أكدت أن الجوز هو الخيار الأفضل عندما يتعلق الأمر بالتأثيرات المضادة للالتهاب.

وتعتبر ثمرة الجوز، بمثابة ثمرة قابلة للأكل تنتمي لإحدى أشجار من جنس الجوزيات، خاصة الجوز الفارسي الجوز الملكي، لكن ثمرتها الجافة تصنف كمكسرات.

وبحسب الخبيرة صموئيل: "ما يميز الجوز عن باقي المكسرات أنه يحتوي على أعلى نسبة ALA (حمض ألفا لينولينيك)، وهو من أصناف أحماض أوميغا 3 الدهنية، ولهذا المركب تأثيرات قوية جدا مضادة للالتهابات".

بالإضافة إلى ذلك، توضح الخبيرة أن "الجوز هو أيضا مصدر غني جدا بالفيتامينات المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة، بما في ذلك فيتامين هـ والمغذيات النباتية الأخرى مثل الأحماض الفينولية والعفص والفلافونويدات".

سلطت الخبيرة الضوء على دراسة جديدة تؤكد أقولها، حيث لا توجد الكثير من الدراسات حول علاقة الجوز بمحاربة الالتهاب.

ووجدت دراسة حديثة منشورة في مجلة "sciencedirect" أن "تناول الجوز يوميا يقلل من تركيزات العديد من المؤشرات الحيوية الالتهابية".

نوهت الخبيرة إلى أن مزج الجوز مع اللوز والكرز المجفف وقطع صغيرة من الشكولاتة الداكنة (بنسبة 72% من الكاكاو) في كيس صغير وتناوله عند الشعور بالجوع ينتج جرعة رائعة من مضادات الالتهاب.