النجاح - حذر عالم الفيروسات البريطاني من جامعة ليستر، الدكتور جوليان تان، من المسافة القريبة التي تكون بين الشخصين عند الحديث.

وقال الطبيب جوليان تان: "إنه يجب التعامل مع المسافة الاجتماعية بين الأفراد بعناية فائقة، وفاعلية الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد تقاس بالرائحة. لذلك، إذا شممت رائحة أنفاس الأشخاص القريبين منك، فأنت قريب جدا، وبالتالي هناك خطر إصابة بالفيروس بشكل أكبر، مما يعني أنه يمكنهم نقل العدوى إليك بسهولة"، وفقا لما نشره موقع "ميديك فوروم رو" الطبّي.

ويقول علماء الفيروسات إن "الفيروس ينتشر بسهولة شديدة بين الأشخاص الذين هم على مسافة محادثة متر واحد من بعضهم البعض. إذا كنت تتحدث مع صديق وتشترك معه في نفس الهواء، فهذا يسمى "مسافة رائحة الثوم". لذلك عندما تشم شيئًا ما، حتى لو لم تكن رائحة ثوم بل بعض الأطعمة الأخرى، يجب ترك المسافة بينكما".

 

وانتقد الدكتور تان شعار الحكومة البريطانية "اليدين والوجه والفضاء والهواء النقي". وقال: "يبدو أنهم  يتحدثون عن كيفية انتشار فيروس كورونا، لكن هذه المعلومات عفا عليها الزمن منذ فترة طويلة".

وقال: "في بداية الوباء، اعتقد الخبراء أن الأشخاص غالبا ما يصابون بالعدوى من لمس أنواع مختلفة من الأسطح، مثل أجهزة الصراف الآلي والمسدسات في محطات الوقود. ولكن يوجد الآن دليل قوي على أن 99% من الفيروس ينتشر عبر الهواء عندما يستنشق الناس جزيئات مصابة من السعال أو العطس أو التحدث أو التنفس".