وكالات - النجاح - يعد الموز الفاكهة  الأكثر استهلاكاً عالمياً ، نظراً لمزاياه الغذائية المتعددة والمتنوعة والغنية بالفيتامينات، وهو ما جعله محبباً لدى الغالبية العظمى من الناس. حيث يحرص الكثيرون على تناوله بشكل يومي. فلماذا يجب أن يكون الموز ضمن النظام الغذائي اليومي.

الدكتورة سينتيا ساسن خبيرة التغذية الأمريكية الشهيرة، تكشف عن أهم العناصر الغذائية التي تحتويها فاكهة الموز:

1- موزة متوسطة الحجم تحتوي على 422 ملليغراما من عنصر البوتاسيوم، وهذا يعادل 12% من حاجة الجسم اليومية.

2-مصدر مهم للألياف الغذائية الضرورية لعمل الجهاز الهضمي بصورة طبيعية.

3-يحتوي الموز على 20% من حاجة الجسم اليومية إلى فيتامين C وفيتامين B6. جميع هذه العناصر وغيرها تؤثر إيجابيا في الحالة الصحية العامة للجسم.

4- مصدر جيد للنشاء المقاوم، الذي يكبح الشهية ويساعد على فقدان الوزن الزائد.

5- يساعد على تسريع عملية التمثيل الغذائي و"يطلق عملية حرق الدهون في الكبد".

6-تحتوي موزة غير ناضجة تماما متوسطة الحجم على 12.5 غرام منه، في حين الناضجة تحتوي على حوالي خمسة غرامات فقط.

7- الموز يخفض مستوى ضغط الدم، وهذا يعني أن الجسم لن يحتاج إلى بذل مجهود كبير لضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم.

8-يحتوي الموز على بكتيريا مفيدة، بما فيها البروبيوتيك، التي تحسن عملية الهضم. وهناك أيضا البريبيوتيك التي تعتبر طعاما للبروبيوتيك الضروري جدا لصحة الأمعاء. والبريبيوتيك موجود في الزبيب والهليون والبصل والثوم.

9- بفضل البوتاسيوم الموجود في الموز، تتحسن عملية الهضم ويمنع الانتفاخ والامساك وتنخفض حموضة المعدة ويساعد على التخلص من حرقة المعدة وحتى من قرحة المعدة.