النجاح - كشفت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما ممن تعافوا من "كوفيد-19"، لديهم فرصة أعلى بنسبة 50٪ للإصابة بعدوى ثانية في غضون ستة أشهر من مرضهم الأول.

ووفقا للدراسة، التي شملت 4000 شخص خضعوا للاختبار، فإن حوالي 80% من الأشخاص الأصحاء الذين تقل أعمارهم عن 65 عاما، لم يعانوا من نوبة ثانية في غضون ستة أشهر من أول مرض "كوفيد-19".

وقال الدكتور ستين إثيلبيرغ، من معهد Statens Serum في الدنمارك: "تؤكد دراستنا ما يبدو أن إصابة عدد من الأشخاص بـ "كوفيد-19" أمر نادر الحدوث لدى الأشخاص الأصغر سنا والأصحاء، ولكن كبار السن أكثر عرضة للإصابة به مرة أخرى".

وكتب إثيلبيرغ: "نظرا لأن كبار السن هم أيضا أكثر عرضة للإصابة بأعراض مرضية حادة، والموت للأسف، فإن النتائج التي توصلنا إليها توضح مدى أهمية تنفيذ سياسات لحماية كبار السن أثناء الوباء. وبالنظر إلى ما هو على المحك، تؤكد النتائج على مدى أهمية التزام الناس بتنفيذ سياسات لحماية كبار السن أثناء الوباء".