النجاح - أوصى الدكتور أليكسي خوخريف، أخصائي الأمراض الباطنية، بضرورة التأكد من أن الشخص لا يعاني من نقص فيتامين D، الذي يؤثر بصورة مباشرة في الاستجابة المناعية للجسم. لأنه كقاعدة عامة يكون مستوى هذا الفيتامين في الجسم منخفضا في نهاية فصل الشتاء، ويجب تعويض هذا النقص في فصل الربيع.

ويقول، "إذا اكتشفنا نقص هذا الفيتامين عند شخص ما، نبدأ بإطعامه بهذا الفيتامين خلال شهر. لأنه كقاعدة خلال هذه الفترة يرتفع مستواه إلى الحد المطلوب. ولكن إذا كان مستوى فيتامين D طبيعيا فلا حاجة لتزويده بهذا الفيتامين لأنه لن يحسّن أي شيء".

ويضيف، كما أنه لا يمكن تعديل الوضع بمساعدة المكملات الغذائية البيولوجية أو محفزات ومنشطات المناعة.

ووفقا له، أكثر الطرق فعالية في تحسين المناعة بسيطة للغاية: يجب التعرض للشمس أكثر فترة ممكنة، والنوم مدة كافية، واتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية.