النجاح - تحدثت اختصاصية الغدد الصماء والتغذية، الطبيبة الروسية، تاتيانا بوتشاروفا، عن فوائد تناول زهرة القرنبيط وأهميتها في قائمة الأغذية التي يجب تناولها.

وقالت بوتشاروفا، إن "خضار زهرة القرنبيط، منتج يساعد على إنقاص الوزن وتحسين الحالة المزاجية للإنسان، لذا من المهم تضمين هذا الخضار في قائمة الأغذية".

وأضافت بوتشاروفا: "هذا النوع من الخضروات منخفضة السكريات، وبفضل كمية الألياف الكبيرة الموجودة فيها، فإنها تشبع الجوع بسرعة، حيث في كل 100 غرام هناك 28 سعرة حرارية فقط، لذا ينصح بتضمينه في النظام الغذائي لمن يعانون من السمنة ويتبعون حمية غذائية لإنقاص وزنهم".

كما نصحت المتحدثة بتضمين الزهرة في قائمة الغذاء لعلاج نقص الحديد، فالحديد عنصر نادر وهو مسؤول عن التنفس وتوصيل الأكسجين إلى الأنسجة والمناعة والعديد من التفاعلات الأخرى، لكي يمتصها الجسم بشكل أفضل.

 

وقالت خبيرة التغذية: "إن 100 غرام من الزهرة يحتوي على 45 ملغرام من فيتامين سي، أي 65% من الاحتياج اليومي".

وتابعت: "الكثير من حمض الأسكوربيك في مخلل زهرة القرنبيط، أي بما يعادل 200 غرام يلبي الاحتياجات اليومية من فيتامين C. ولكن يجب أن نخلله دون سكر، لأنه يدمر الفيتامين".

وأوضحت المختصة علاقة هذا النوع من الخضراوات بالحالة المزاجية للإنسان، وقالت: "احتياج الجسم اليومي لحمض الفوليك المسؤول عن الجهاز العصبي ونمو الخلايا الجديدة والمناعة وكذا وظائف أخرى، يعادل 11 % من كل 100 غرام من زهرة القرنبيط، لذا نقص نسبته في الجسم يؤدي إلى انخفاض المزاج وحتى الاكتئاب".

ومن جهتها، نصحت الخبيرة الأشخاص الذين يعانون من أمراض التهاب الأمعاء والقولون إلى الابتعاد عن تناول هذا الخضار، وكذا الأطفال دون سن الثانية، لأنه يحتوي على الكثير من الألياف مما يسبب الانتفاخ وانتفاخ البطن ويكون طعاما صعبا للهضم".