النجاح - اكتشف علماء الأحياء الصينيون أن المواد السكرية من خلايا طحالب Ecklonya Kurome بإمكانها وقف عمل أهم إنزيمات الفيروس التاجي ومنعها من التوغل في خلايا الإنسان.

يذكر أن العلماء يستخدمون عادة من أجل مقاومة انتشار وباء فيروس كورونا أدوية تم إثبات فاعليتها في مكافحة أمراض أخرى ويبحثون في الوقت نفسه عن مواد فعالة أخرى يمكن استخدامها كأدوية ضد الفيروس التاجي.

وقد اكتشف فريق العلماء في معهد شنغهاي الصيني للأعشاب الطبية برئاسة الباحث، دينغ كان، وسيلة أخرى يمكن أن تكون فعالة في مكافحة فيروس كورونا وذلك بعد دراسة المركبات السكرية التي تتضمنها مستخلصات الطحالب Ecklonya Kurome التي يمكن إيجادها في البحر الياباني.

وقرر، دينغ كان، وزملاؤه التأكد من قدرة مستخلص الطحالب على التعامل مع جزيئات فيروس كورونا ومنعها من التكاثر داخل خلايا رئتي الإنسان. ولهذا الغرض قام العلماء بإعداد محلول يتضمن أهم مكونات فيروس كورونا وجعلوه يتفاعل مع مختلف المواد السكرية التي تم استخراجها من مستخلص الطحالب.

واتضح أن مادة سكرية واحدة رقم 375 استطاعت شل قدرة الفيروس التاجي على التكاثر داخل الخلايا.

وأظهرت التجارب أن تلك المادة السكرية عرقلت عمل إنزيم بروتين 3CL pro  الذي يلعب دورا هاما في تجميع جزئيات جديدة للفيروس التاجي وتمنعه من التوغل إلى داخل خلايا الرئتين.

ويعتزم العلماء الصينيون في الوقت الراهن التأكد من قدرة المادة الـ375 على وقف عدوى فيروس كورونا في جسمي الحيوان والإنسان