النجاح - قال أوجور شاهين، الرئيس التنفيذي لـ"بيونتيك" في حديث مع وكالة "رويترز"، إن العقبة الأبرز أمام اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، يتمثل بزيادة التصنيع لتلبية الطلب الضخم.

وأضاف: "من الواضح جدا أن هناك حاجة لجرعات أكثر، ونعالج هذه المسألة، أي كيف ننتج جرعات أكثر."

وتابع قائلا إنه يتوقع أن تحصل الشركات على موافقة مشروطة من وكالة الأدوية الأوروبية بحلول نهاية الشهر، ويمكن أن تبدأ في طرح لقاح في الدول الأوروبية في أوائل العام المقبل.

ومن بين الطرق التي يأمل شاهين أن يزيد بها المعروض، تقديم موعد الاستحواذ على مصنع "بيونتيك" الذي تبلغ طاقته 750 مليون جرعة سنويا، والذي تم شراؤه من شركة "نوفارتيس" في ماربورغ بألمانيا.

وستبدأ "بيونتيك" في صنع اللقاح بالمصنع في النصف الأول من عام 2021، حيث يجري العمل وفق شاهين على تطويره وتشغيله وفقا لجدول زمني سريع.

وأوضح شاهين قائلا: "نعمل على خطة موسعة. لا يمكنني أن أبلغكم في الوقت الحالي بما هو ممكن ومقدار ما يمكننا توسيعه ولكننا سنحاول القيام بذلك بشكل كبير".

وكانت كل من "بيونتيك" و"فايزر" قد قالتا إنهما ستنتجان ما يصل إلى 1.3 مليار جرعة من اللقاح العام المقبل، علما أن إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية قد أجازت، الجمعة، الاستخدام الطارئ للقاح، بعد أن أصبحت بريطانيا أول دولة تبدأ في استخدامه خارج التجارب السريرية في الأسبوع الماضي.