مقابلة - النجاح - في هذه الأوقات من العام عادة، تعاني الإناث من مشكلة تساقط الشعر وتلفه، وربما مع الاضطرابات النفسية التي تسببت بها أزمة كورونا وقيودها على الجميع ، ازدادت تأثيرات الاكتئاب على طاقات الأفراد وصحة الأجساد وصحة البشرة والشعر.

أخصائية الشعر لارا الشخشير تحدثت عبر "فضائية النجاح" عن كيفية حماية الشعر من التساقط والتلف.

و أكدت الشخشير على ان تساقط الشعر الموسمي  طبيعي وصحي، لأنه دورة حياة الشعرة تتجدد في شهر اّذار وشهر أيلول، وهذا لا يستدعي القلق ابدا، لأن الشعر عندما يتساقط يقوم بالتخلص من الشعر التالف والقديم، وتتجدد خلايا الشعر، ولكن يجب التعامل بشكل جيد مع ذلك، وفي بعض الأحيان يكون سبب التساقط هو نقص حاد في الفيتامينات، مثل فيتامين دال، والزينك، ومخزون الحديد، أو مشكلة في الغدة الدرقية، وهنا يجب التوجه لتغيير النظام الغذائي وتناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة للشعر مثل: الجرجير والعسل الأسود.

وأضافت أن الضغط النفسي من أهم الأسباب التي تسبب تساقط الشعر، بالإضافة الى بعض الأمراض مثل: الذئبة الحمراء، الصدفية، الاكزيما الدهنية والصلع الدهني.

وهناك بعض السلوكيات الخاطئة التي تضاعف من كمية الشعر المتساقط، وهي استخدام منظفات شعر مليئة بالأملاح، لذلك يجب اللجوء لمنظفات شعر طبية وخالية من الأملاح، ويمنع استخدام حمام الزيت أو البلسم على فروة الشعر، لأن ذلك يسبب تساقط الشعر.

وتنصح لارا ايضا بقص الشعر في أوقات معينة مثل شهر كانون الأول، والأيام البيض من كل شهر، لتعويض التالف من الشعر.

وتحدثت بخصوص أضرار الزيوت الطبيعية على فروة الشعر التي تزيد من نسيت الدهون به وبالتالي تؤدي الى تساقط الشعر، وكذلك الحال بالنسبة للمنتجات الكيميائية المعالجة للشعر، تسبب اّثار جانبية للشعر وتؤثر على قوته وصحته.