النجاح - تناول الباحثون حالات أشخاص تم تعريضهم للضوء الأزرق في الهواء الطلق من خلال الاستعانة بأضواء الشوارع ولوحات الإعلانات. وبيّنت النتائج أن أولئك الذين يعيشون في المناطق الأكثر تعرضاً لهذا الاضواء يواجهون خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة 60 %.

كذلك وجد الباحثون أن الضوء الأزرق الذي يصدر عن شاشات الكومبيوتر والألواح الإلكترونية والهاتف يعزز هذا الاحتمال مع الإشارة إلى أن التعرض له في الهواء الطلق تحديداً يزيد احتمال المعاناة من اضطرابات النوم والسمنة.

ونقلت الصحيفة عن الباحث الرئيسي الفرنسي مانوليس كوجيفيناس قوله إنه يجب أيضاً إعادة تقييم تأثير الأجهزة الإلكترونية التي تصدر مثل هذا الضوء خصوصاً أن الكثير من الناس يتعرضون له من خلال استخدام الأجهزة الذكية.

ويشار إلى أن دراسة أجريت في وقت سابق أشارت إلى احتمال وجود صلة بين التعرض لهذا الضوء وبين الإصابة بسرطان الثدي والبروستات. ويذكر أن سرطان الامعاء هو ثاني أكثر أنواع السرطان فتكاً حيث ينهي حياة حوالي 16 ألف شخص سنوياً.