النجاح - يؤدي نقص البروتين في الجسم إلى المعاناة من مجموعة من الأضرار والمخاطر الصحية، لعل أبرزها زيادة دهون الكبد والتي تنتج عن نقص البروتينات التي تقوم بنقل الدهون، والمعروفة باسم البروتينات الدهنية.

وتزداد فرص الإصابة بدهون الكبد لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

كما يؤدي نقص البروتين إلى ظهور بقع والتهابات في الجلد، وترقق الشعر وبالتالي بهتان لونه وتساقطه، بالإضافة إلى ضعف وتكسر الأظافر.

وبحسب موقع "ويب طب" فإن هناك بعض الطرق التي تساعد في زيادة مستويات البروتين ومنها:

- تعديل النظام الغذائي، من خلال إدراج الأطعمة الغنية بالبروتينات في النظام الغذائي اليومي سواء البروتين الحيواني أو النباتي، فعلى سبيل المثال، يمكن استبدال إفطار الحبوب بتناول بيضة في وجبة الإفطار.

كما ينصح بتناول لبن الزبادي الذي يحتوي على مستويات مرتفعة من البروتين, خاصة وأنه يمكن تناوله كوجبة خفيفة في المساء، ولكن يفضل تناول البروتين الحيواني الخالي من الدهون كمكون أساسي ضمن وجبة الغداء إلى جانب الأصناف الأخرى.

- تناول المكسرات بانتظام، إذ تحتوي هذه الأطعمة وخاصة اللوز على مستويات مرتفعة من البروتين، ولذلك ينصح بتناولها للحصول على فوائدها المختلفة، إذ أنها غنية بالدهون الصحية والمفيدة جدا للقلب.

ويمكن تناول حفنة من المكسرات، أو إضافتها لبعض الأطعمة مثل الزبادي أو الشوفان.

- إضافة البروتين إلى السلطة، إذ بالإمكان وضع قطع صغيرة من صدور الدجاج أو الديك الرومي إلى السلطة الخضراء، كما يمكن صنع سلطة التونة.

أما في حالة كان سبب نقص البروتين هو الإصابة بمشكلة صحية، فيجب البدء في علاج هذه المشكلة لتفادي انخفاض مستوياته في الجسم.