النجاح - أفادت دراسة علمية حديثة عن نتائج جديدة وخطيرة، حيث أفادت ان الأشخاص المصابون بأنواع معينة من السرطان يكونون أكثر عرضة للإصابة بجلطة دماغية قاتلة.

ووجد الباحثون من ولاية بنسلفانيا الطبية أنه بالمقارنة مع عامة السكان ، فإن الأشخاص الذين أصيبوا بالسرطان أكثر عرضة للوفاة بجلطة دماغية ، ويزيد الخطر مع مرور الوقت، وبالإضافة إلى ذلك ، كانت أنواع سرطان الثدي أو البروستاتا أو القولون والمستقيم هي الأنواع الأكثر شيوعًا.

 

وقال "نيكولاس زورسكي"، أستاذ مساعد في علم الأورام، إن النتائج التي نشرت مؤخرًا في مجلة Nature Communications قد تساعد الأطباء على تحديد المرضى المعرضين لخطر الإصابة بالسكتات القاتلة.

وتابع "زورسكي": "لقد أظهرت الأبحاث السابقة أن معظم مرضى السرطان لن يموتوا بسبب السرطان، بل سيموتوا بسبب "السكتة الدماغية".

وتشير النتائج إلى أن المرضى قد يستفيدون من برنامج الفحص للمساعدة في منع بعض هذه الوفيات المبكرة من السكتة الدماغية، فضلاً عن المساعدة في تحديد المرضى الذين يمكن استهدافهم للوقاية.

ويعد السرطان السبب الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة ،كما تعتبر السكتة الدماغية السبب الرئيسي الخامس.

وأضاف "زورسكي"، وهو عضو في معهد بن ستيت للسرطان ، إنه والباحثون الآخرون مهتمون بتحديد أولئك المعرضين لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية للمساعدة في جهود الوقاية في المستقبل.