نابلس - ترجمة خاصة - النجاح - من الضروري الاهتمام بتنظيم مستوى السكر في الدم، خاصة لدى مرضى السكري لتفادي المشكلات الصحية التي تنتج عن الاصابة بمثل هذا المرض مثل المشاكل البصرية، أمراض القلب، فقدان السمع، أمراض الكلى ومشاكل البشرة.

كما أن التعرف على أعراض هذا المرض تعد بمثابة الخطوة الاولى لعلاج المرض أو تفاديه حيث تساعد المعرفة على اتباع نظام غذائي صخي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

كما يجب ان يتضمن النظام الغذائي مجموعة من الفواكه، التي اشارت إليها مدونة natural news , في مقالة ترجمها موقع "النجاح الاخباري":

-الجوافة

تحتوي الجوافة على نسبة عالية من مركب الليكوبين الذي يساهم بشكل كبير في تنظيم مستوى السكر في الدم اضافة إلى احتواءها على الألياف الغذائية التي تقلل خطر الاصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

-الكرز

يحوي الكرز مركبات كيميائية تسمى بمركبات الانثوسيانين التي تعمل على زيادة افراز الانسولين بهدف تنظيم مستويات السكر في الدم.

ويتواجد هذا المركب الكيميائي في العديد من الأغذية مثل العنب الاحمر، الخضراوات، الشاي اضافة إلى التوت والفراولة التي تساعد على زيادة افرار الانسولين بنسبة 50%.

-الأجاص

يساعد تناول فاكهة الأجاص في الوقاية من مرض السكري وتنظيم مستوى السكر في الدم بشكل ملحوظ نظراً لأنه مصدراً غنياً بالفيتامينات مثل فيتامين أ و ب1 و ب2 اضافة إلى فيتامين سي الذي له دور كبير في القيام بهذه المهام.

اضافة إلى احتواءه على الالياف التي تساعد على الحفاظ على وزن صحي مما يهيأ الفرصة لعدم الاصابة بمرض السكري لمساهمته في تقليل مستوى السكر في الدم وخفض مستوى الكوليسترول وتحسين صحة القلب.

-البرتقال

احتواء البرتقال على نسبة عالية من فيتامين سي والالياف الغذائية اضافة إلى القليل من السكر الطبيعي ساعد بشكل كبير على اعتبار البرتقال ضمن الفواكه المنظمة لمستوى السكر في الدم بشكل ملحوظ.

-الجريب فروت

أوصت جمعية السكري الأمريكية باعتماد فاكهة الجريب فروت بشكل أساسي لمرضى السكري لاحتوائها على كمية منخفضة من السكر الطبيعي والعديد من العناصر الغذائية الضرورية لتحسين الصحة العامة.

وأشار الباحثون إلى أن تناول نصف كوب من عصير الجريب فروت يومياً يساعد على الحفاظ على مستويات طبيعية للسكر في الدم.

-التفاح

أظهر بحث أجرته المجلة الطبية البريطانية، إلى أن تناول الفواكه وخاصة التفاح يرتبط ارتباطاً وثيقاً بتقليل خطر الاصابة بالنوع الثاني من السكري لاحتوائه على كمية مناسبة من الالياف ومضادات الاكسدة وفيتامين سي مما يقلل نسبة الانسولين التي يحتاجها مرضى السكري بنسبة 35%.