النجاح - كشفت دراسة حديثة عن علاقة غريبة بين التعرض للضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة الإلكترونية وفقدان الأسنان، وبحسب ديلي ميل اليوم، إن الدراسة التي أجراها فريق بحث من جامعة أمستردام أثبتت أن التعرض للضوء الأزرق لمدة ساعة واحدة يزيد رغبة تناول السكر بشكل أكثر من الطبيعي، الأمر الذي يؤثر على صحة الأسنان ويزيد خطر الإصابة بالسمنة.

 

 

ووجدت الدراسة أن الفئران التي تعرضت للضوء الأزرق، زادت شهيتها للسكريات في اليوم التالي، كما أنها أصيبت بارتفاع مستويات السكر في الدم، الأمر الذي يشير إلى عدم قدرة أجسام الحيوانات لمعالجة السكر وهو خطر أكبر لمرضى السكر.

وأظهرت الأبحاث السابقة وجود صلة بين السمنة ومستويات الضوء الإصطناعي الذي يتعرض له الإنسان في ساعات الليل، ولكن لم يسبق تحديد الآلية البيولوجية التي تؤدي إلى زيادة الشهية أو فقدان القدرة على التعامل مع السكريات.

وبحسب الباحثين، فإن تلك الآلية تبدأ من خلايا شبكية العين الحساسة للضوء الأزرق والتي تنقل المعلومات مباشرة إلى مناطق الدماغ التي تنظم الشهية، وكذلك النوم.