النجاح - من بين مختلف الأمراض والمشاكل الصحية، يعد الصداع النصفي أبرزها وأكثرها شيوعًا، وفي حين أن هناك العديد من الأمور المرتبطة بالصداع النصفي معروفة بشكل كبير، مثل أسباب حدوثه، إلا أنه قليل منا يدرك أن هناك بعض الأطعمة تحفز هذا النوع من الصداع.

لذا وفيما يلي، نقدم لكم من مجلة "يورتانغو" الأطعمة التي تحفز الصداع النصفي لتجنبها:

الخبز الطازج
قد يبدو الأمر غريبًا، ولكن وفقًا للخبراء، تناول الخبز أو المعجنات ذات الخميرة الطازجة، أي بمجرد خروجها من الفرن، يمكن أن تسبب الصداع.

الموز والأفوكادو
على عكس نكهتهما اللذيذة وفوائدهما العديدة، يمكن أن يسبب الموز والأفوكادو صداعًا قاسيًا لبعض الأشخاص، كما ينصح الخبراء بتجنب تناولهما عندما يكونا ناضجان للغاية ويتحول لونهما للبني، لأن ذلك يحدث عندما تزيد مستويات مادة الـ " تيرامين"، التي تعد محفزاً كبيراً للصداع.

الحمضيات
يمكن أن تسبب الفواكه الحمضية الصداع النصفي، سواء تم تناولها أو شرب عصيرها، حيث يمكن لكوب من عصير البرتقال أن يسبب الصداع.

الأطعمة ذات الغلوتامات أحادي الصوديوم
في حين أن الغلوتامات تعد مكون طبيعي في بعض الأطعمة، إلا أن نوع الغلوتامات أحادية الصوديوم MSG قد يؤدي إلى الصداع، وهذا المكون شهير في الأطعمة الصينية، ولكنه كثيرًا ما يتواجد في الحساء والبطاطا والأرز والمعكرونة، كما يُشار إليه أحيانًا بهذا الاسم " غلوتامات الصوديوم أحادي الهيدرات ".

الطماطم
الطماطم تعد أحد الأطعمة التي تعد مصدرًا طبيعيًا لـ MSG، سواء كان بشكلها الطبيعي أو على هيئة صلصة، لذا قد تسبب الصداع النصفي.

اللحوم المعالجة
كثيرًا ما يؤدي الهوت دوج ومختلف أنواع اللحوم المُعالجة بالنترات، مثل السلامي أو لحم الخنزير المقدد، إلى الإصابة بالصداع النصفي، كما أنها تحتوي على الغلوتامات أحادية الصوديوم.

البصل النيئ
بالنسبة لبعض الأشخاص، قد يتسبب تناول البصل النيئ غير المطهو، في الصداع النصفي، ولكن إذا كان يصعب تجنب البصل، ينصح الخبراء استبداله بالكراث.

الأسبارتام
الأسبارتام مُحَلي صناعي غير سكري شهير، ولكنه قد يسبب هذا الألم المزعج في الرأس، وحتى الآن لا زال العلماء يدرسون علاقته بالصداع، ويجدر بالذكر أن الأسبارتام لا يتواجد في المشروبات الغازية الدايت فقط، بل في الكثير من الأطعمة التي يُذكر بين مكوناتها أنها "خالية من السكر".