النجاح - كشفت دراسة علمية حديثة نشرت مؤخراً في مجلة “Neurology”  أن النساء اللواتي لديهن تاريخ من اضطرابات ارتفاع ضغط الدم في الحمل ،(HDP) لديهن مخاطر أكبر على المدى الطويل للسكتة الدماغية التي يتم تقليلها باستخدام الأسبرين.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، حللت الدكتورة "إليزا سي ميلر" من كلية كولومبيا للصحة العامة في مدينة نيويورك وزملاؤها بيانات من 83749 امرأة شاركن في دراسة بولاية كاليفورنيا.

وتم تسجيل المرضى في عام 1996 وتمت متابعتها حتى عام 2015 باستخدام البيانات المرتبطة بسجلات مستشفى كاليفورنيا، ووجدوا أن المرأة الحامل التى أصيبت بارتفاع ضغط الدم اثناء الحمل كانت أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية بمعدل 15% فيما بعد.

ووجد الباحثون أنه لا ينظر حاليا في تاريخ الإصابة بتسمم الحمل عند حساب مخاطر القلب والأوعية الدموية على مدى عشر سنوات لكن ربما يتم دمجها في إرشادات تقدير المخاطر".

وأضاف الباحثون أن بعض النساء اللواتي يحملن هذا التاريخ يحتاجن إلى العلاج الوقائي الأولي بالأسبرين ، حتى في غياب عوامل الخطر للإصابة بالسكتة الدماغية.