النجاح - رائحة الفم الكريهة أحد الأسباب التى تجعل الأشخاص يشعرون بالحرج كثيرًا أثناء تحدثهم إلى أصدقائهم، الأمر الذى يجعلهم لا يبتسمون أمام أى شخص، ويقللون الحديث مع أقرانهم، بسبب هذه الرائحة المزعجة.

وفى هذا الإطار يقدم الأطباء المتخصصون فى مركز "شاينى وايت" لتجميل وزراعة الأسنان، عددا من النصائح للتغلب على هذه الرائحة الكريهة، كما يوضحون الأسباب التى تؤدى إلى رائحة الفم الكريهة، وهى كالتالى:

أولًا: الجيوب الفراغات بين الأسنان

تتسبب الجيوب والفراغات بين الأسنان ظهور الرائحة الكريهة، بسبب تراكم بقايا الطعام بينها وتحللها مع الوقت.

 

ثانيًا: تسوس الأسنان

يوضح أطباء مركز "شاينى وايت" لتجميل وزراعة الأسنان أن تسوس الأسنان أحد أهم أسباب رائحة الفم الكريهة، وأضافوا "تسوس الأسنان يتسبب فى تكوين فراغات بين الأسنان وداخلها، ومن ثم تجمع بقايا الأطعمة داخل هذه الفراغات، وبفعل البكتيريا تتحلل ومن ثم تظهر الرائحة الكريهة".

 

ثالثًا: عدم تنظيف اللسان

يؤكد أطباء مركز شاينى وايت أن عدم تنظيف اللسان بشكل دورى يساعد فى ظهور الروائح الكريهة التى تصدر من الفم، لأنه يتراكم عليه البكتيريا التى تسبب الرائحة الكريهة.

 

رابعًا: الحشوات وتركيبات الأسنان القديمة

بعض الحشوات وتركيبات الأسنان القديمة قد تتهالك أو أنها تكون قد تم تركيبها بواسطة طبيب غير محترف أو تركيب حشوات غير أصلية، ما يتسبب بعد ذلك فى وجود جيوب وفراغات بينها، ومن ثم دخول وتراكم الأطعمة بداخلها، ما يسبب رائحة الفم الكريهة.

 

خامسًا: أمراض اللثة

التهاب أو أمراض اللثة يعتبر أحد أسباب انبعاث الروائح الكريهة من الفم، حيث إن التهاب أو تورم اللثة يتسبب فى تكون ثغرات وفجوات بين اللثة والأسنان، ما يجعلها ملجأ مناسب لفضلات وبقايا الأطعمة التى تتحلل وتصدر روائح كريهة.

 

سادسًا: مرض السكر

يوضح أطباء مركز شاينى وايت أن مرضى السكر يواجهون مشكلة رائحة الفم الكريهة فى حالة عدم انتظام معدل السكر فى الدم.

 

طرق التخلص من روائح الفم الكريهة

وحول الخطوات الواجب اتباعها لتقليل فرص انبعاث الروائح الكريهة من الفم، يضع أطباء شاينى وايت عدة نصائح لتحقيق هذا الأمر، وهى كالتالى:

 

1- الانتظام فى علاج مرض السكرى للحافظ على معدل السكر فى الجسم.

2- الاعتناء بنظافة اللسان حتى لا تتكون عليه البكتيريا.

3- الاهتمام بنظافة الأسنان باستمرار لمنع حدوث التسوس.

4- مراجعة الطبيب حال حدوث كسور أو تلف الحشوات وتركيبات الأسنان القديمة.

5- الاهتمام بنظافة اللثة لمنع تراكم الجير عليها ومراجعة الطبيب لعلاج أى التهابات بها.