ترجمة خاصة - النجاح - يعتبر مرض السكري من مجموعة الأمراض التي تسبب ارتفاعًا في مستويات السكر في  الدم. ، و الكثير من الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض  غير مدركين لوجوده لعدة سنوات.

وهناك علامات تنذر مبكراً  بالإصابة بمرض السكري ، ولكن غالباً ما يتم تجاهلها كمشاكل صحية شائعة  .

العلامات التحذيرية التي من خلالها يمكن أن تعرف اذا كنت مصاب بالسكر أم  لا....؟؟

  1. عدم وضوح الرؤية : قد تكون الرؤية غير واضحة والمؤقتة علامة ، رئيسية على وجود مرض السكري. يمكن أن تأتي هذه الحالة وتذهب ولكنها تصبح أسوأ مع مرور الوقت ، إذا تُركت دون علاج ، فتبدأ الأوعية الدموية في شبكية العين في تسريب السوائل ، مما يزيد من تشويه الرؤية ويؤدي في نهاية المطاف إلى العمى الدائم.

 

  1. ظهور بقع على الجلد : الأشخاص الذين  وصلوا لمراحل متقدمة من مرض السكري قد يعانون من تغير لون الجلد ، لذا سوف يصبح لون الجلد غامقاً ، بسبب مقاومة الأنسولين للجلد.

 

  1. جفاف الفم : قد يكون جفاف الفم علامة واضحة لمرض السكري ، كما أنه يؤدي إلى زيادة آثار مرض السكري عبر زيادة مستويات الجلوكوز في الدم ، مما يتسبب في ضرر جسدي ، وهو ليس أحد  أعراض ارتفاع مستويات السكر في الدم ، ولكنه أيضًا سبب رئيسي في ذلك.

 

  1. الجوع المفرط : عندما تصبح مستويات السكر في الدم مرتفعة بشكل غير طبيعي لفترات طويلة من الزمن، فإن الجلوكوز في الدم  يكون غير قادر على اختراق جدران الخلايا ، إما بسبب النقص أو مقاومة الأنسولين ، حيث لا تستطيع أجسامنا تحويل الطعام إلى طاقة بكفاءة ، لذلك نشعر بالحاجة إلى تناول المزيد.

 

  1. إدرار البول :  وجود مستوى مرتفع من الغلوكوز في الدم ، يجعل الكلى تعمل لساعات إضافية لمعالجة السكر الفائض ، نظرًا لأن الكلى لدينا تقوم بمعالجة المزيد من المياه في فترة زمنية أقصر ، فإن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع السكر في الدم سيظهرون أيضًا الحاجة للتبول بكثرة.

 

  1. العطش الشديد : يعتبر أحد الآثار الجانبية لارتفاع السكر في الدم والبول و علامة أخرى على مرض السكري. حيث إن زيادة مستوى السكر في الدم يجعل الكلى تعمل بشكل مستمر لمعالجة السكر الزائد ، مما يجعل الشخص بحاجة إلى البول في كثير من الأحيان وهذا يؤدي في نهاية المطاف إلى الجفاف.

 

  1. حكة في الجلد : يمكن أن يسبب داء السكري جفاف الجلد وتلف الدورة الدموية ،فالأشخاص الذين يعانون من مرض السكري سوف يعانون من الحكة بسبب ضعف تدفق الدم ، فتحدث معظم حالات الحكة على الساقين والقدمين.

 

  1. قلة الشعور بالأطراف  : يمكن أن يؤدي ارتفاع السكر في  الدم إلى درجات متفاوتة من الاعتلال العصبي السكري الذي يضعف الأعصاب التي ترسل إشارات من يديك وقدميك ،وفي كثير من الأحيان  قد لا يعاني الأشخاص من أي أعراض ، ولكن الأعراض الأكثر شيوعًا هي فقدان الإحساس في اليدين والساقين والقدمين.

 

  1. بطئ شفاء الجروح : يمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم إلى ضعف الدورة الدموية.  مما يمنع الدم من الوصول إلى مناطق الجسم المتضررة من الجروح والقروح ، حيث يعتبر الدم هو عامل حيوي في إصلاح تلف الجلد.

 

  1. الشعور بالتعب بعد أي نشاط بدني:  حيث إن ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل غير طبيعي يغير من  تركيب الدم ، مما يؤدي إلى إبطاء الدورة الدموية  لان الخلايا  لا تتلقى الأكسجين والمغذيات مما يتسبب ذلك في التهاب الخلايا ومن ثم التعب.

 

 

  1. البثور : في الحالات الشديدة  أي عند وصول مرض السكري إلى مراحل متقدمة ، يمكن ظهور بثور كبيرة على الجسم ، هذه البثور يمكن أن تشبه بثور حرق  بداخلها كميات كبيرة من السوائل ، حيث تظهر على اليدين - الساعدين ، أو القدمين.

 

  1. التنفس الغير منتظم  : وجود رائحة النفس الكريهة أو رائحة التنفس مثل طلاء الأظافر هي علامات واضحة مرتبطة بمرض السكري الناجمة عن ارتفاع مستويات الجلوكوز.

 

  1. الانفعال السريع : الغضب والإحباط  هما من الأعراض الشائعة لحالة مزمنة تشمل مرض السكري ، فتسهم مستويات السكر في الدم المتغيرة  في تقلبات المزاج والتعب ، مما يجعل الشخص يغضب بسهولة لأي سبب من الأسباب ، بالإضافة إلى ذلك انخفاض مستويات السكر يسبب ضعف السيطرة.

 

  1. اضطرابات النوم :  واحدة من أهم العوامل لمرض السكري هو أن سكريات الدم في الجسم ترتفع إلى مستويات غير مستقرة،  لذا يكون هناك صعوبة أكبر في الحصول على قسط كافٍ من النوم. عادة ما يتكرر هذا  ليلة بعد ليلة، وعدم الحصول على قسط كاف من النوم يزيد من خطر السمنة ، الأمر الذي يجعل مرض السكري أكثر سوءًا.
  2. التنميل :  وهو وخز غريب في يديك أو قدميك ، قد يكون جسمك يخبرك بأنك مصاب بالسكري. وأنك تعاني من ارتفاع مستويات السكر في الدم ، ويرجع ذلك إلى أنه يسبب اعتلالًا عصبيًا ، مما يؤثر على الأعصاب التي ترسل إشارات إلى يديك وقدميك.

 

  1. التهاب اللثة : في كثير من الأحيان توجد علامة تحذير مبكر من مرض السكري الذي يتم تجاهله . وهو مرض اللثة ، الشائع لدى مرضى السكري حيث  أن  المصابين بمرض السكري أو أمراض اللثة هم عرضة لخطر تطور المرض الآخر.

 

  1. صعوبة التحدث : المصابون بمرض السكري يواجهون صعوبات في الكلام. وهذه المشاكل هي نتيجة لمشاكل تنشأ من تلف الأعصاب الذي يسببها هذا المرض ، مما يؤثر على  العضلات التي تتحكم في الوجه والحنجرة والأوتار الصوتية والفكين والأسنان والفم.