النجاح - الـ"رجيم" السريع الهادف إلى خسارة الوزن، يُلحق الضرر بالصحَّة، وقد يتسبَّب بإعادة اكتساب الوزن المفقود وبصورة أكبر، خصوصًا إذا لم يتم تحت إشراف متخصِّص. ولحلِّ مشكلة الوزن المكتسب بعد فقدانه بسرعة، لا بدَّ من المداومة على اتِّباع "رجيم" صحي، يتضمن العناصر الغذائيَّة الضرورية للجسم، ولا سيَّما كميَّة هامَّة من البروتينات والفواكه والخضراوات، إضافة إلى كميَّة قليلة من الدهون و"الكربوهيدرات". وينبغي الالتزام بعادات نمط حياة صحية، تزامنًا مع الـ"رجيم" المتبع.

لا ينصح بلابتعاد عن عادتين ،هما:_

1.المبالغة في مُمارسة التمرينات الرياضية، من دون إعطاء الجسم الوقت للراحة، وهو ما قد يولِّد عددًا من المشكلات، مثل: الإصابات الداخليَّة والإرهاق والأمراض المزمنة، لا سيَّما أمراض القلب والأوعية الدموية. كما أنَّ الإفراط في مُمارسة الرياضة يُمكن أن يؤثِّر أيضًا على جهاز الهضم، مُسبِّبًا النزيف الداخلي والألم. ومع ذلك، تكون الأضرار أشد على العضلات. هذا النوع من الرياضة قد يحلِّل بروتينات العضلات، ويؤثِّر في عمل الأنسجة العضليَّة.

2. الـ"رجيم" الغذائي الصارم: هو نظام غذائي يهدف إلى إنقاص الوزن بمُعدَّل سريع، في فترة قصيرة جدًّا، ويشمل خفض السعرات الحرارية بشكل كبير. ويضرُّ بالصحَّة على المدى الطويل، نظرًا إلى أنَّه يحول دون حصول الجسم على المواد الغذائيَّة المطلوبة، بما في ذلك المعادن الحيويَّة والفيتامينات.