النجاح - أظهرت دراسة جديدة أن الأمهات اللائي يرضعن أطفالهن الرضاعة لمدة ستة أشهر ربما تقل احتمالات إصابتهن بسرطان جدار الرحم

وذكر فريق الباحثين في تقرير لدورية أمراض النساء والتوليد أن طول فترة الرضاعة الطبيعية يبدو أنه يقلل احتمالات الإصابة وإن كانت الفائدة لا تزيد كثيراً بعد فترة ما بين ستة وتسعة أشهر من الرضاعة الطبيعية.

وسرطان جدار الرحم رابع أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين النساء في الدول ذات الدخول المرتفعة مثل الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وفقاً لبيانات الوكالة الدولية لأبحاث السرطان.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بأن ترضع الأمهات أطفالهن رضاعة طبيعية فقط لمدة ستة أشهر وأن تستمر في الرضاعة الطبيعية مع بدء إضافة الأطعمة الصلبة.