النجاح - تناول برنامج في البلد في حلقته مساء اليوم الاثنين،  العديد من القضايا التي تهم المواطنين وأهمها تلوث مياه الشرب في بلدة اذنا الواقعة جنوب غرب الخليل حيث اشتكى المواطنون من البلدة  تلوث مياه الشرب التي تهدد 30 ألف نسمة، فتلوث المياه وحسب ما قاله الاهالي نتج عن التصاق الأنابيب بمياه الصرف الصحي أو ما يسمى بالحفر الامتصاصية .

وقد حمل المواطنون مسؤولية تلوث مياه الشرب لبلدية اذنا بسبب تجاهلها أعمال الصيانة المطلوبة، وخاصة بشبكة المياه التحتية.

وأكد  المواطن أبو رسوان الطميزي خلال حديثه لبرنامج "في البلد" مع الزميل بشار دراغمة، أن مشكلة تلوث المياه قديمة منذ السبعينات، فالخط الرئيسي الناقل للمياه إلى الخزان الداخل على البلد مهترئ وسيء، واختلاط الحفر الامتصاصية بالمياه هو السبب.

وأضاف:"بعد ظهور المشكلة توجه أهالي البلدة إلى استخدام المياه المعدنية، وهذا الخيار غير مناسب فهو مكلف ولا يستطيع المواطن ان يتحمل تكالفيه لفترة طويلة".

ورداً على شكاوى المواطنين قال رئيس بلدية اذنا أن تلوث المياه وصل لـ(300) عائلة وتم السيطرة عليه من خلال قطع المياه عنهم، وتزويدهم بالصهاريج النظيفة من البلدية بالمجان".

وأكد الطميزي على تعاون وزارة الصحة وعطوفة المحافظ وجميع المؤسسات لحل المشكلة بشكل سريع حيث اجريت الفحوصات، و تم تعقيم الخطوط الناقلة للمياه حتى أصبحت المياه نقية 100%".