وكالات - النجاح - قال النائب العربي في كنسيت الاحتلال وزعيم تحالف القائمة المشتركة، أيمن عودة، خلال جلسة للكنيست، مساء الإثنين، ان الإحتلال قام بنشر الأسلحة المهربة من الجيش الى الوسط العربي في الأراضي المحتلة عام 48.

وأضاف عودة: إن "هناك 400 ألف قطعة سلاح وصلت من الجيش إلى أيدي المواطنين العرب"، وقال إن: "هذا السلاح يقتل، وهذا الإهمال يقتل".

وهدد عودة بمحاكمة وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، ورئيس الأركان أفيف كوخافي، بتهمة التقاعس عن وقف ظاهرة تسرب الآلاف من قطع السلاح من الجيش إلى فلسطيني الداخل.

وتابع النائب في تحالف القائمة المشتركة أن: "في ظل تصاعد ظاهرة العنف بشكل غير مسبوق في المجتمع العربي، يعلم وزير الدفاع وكذلك قائد أركان الجيش بالأمر.

ومضى قائلاً: في الحقيقة إن كان الجيش يريد وقف تلك الجريمة المتواصلة فبإمكانه فعل كل شيء، كأن يقيم لجنة (تحقيق) لمعرفة لماذا يحدث ذلك والتصرف على نحو فوري".

وكشف عودة إنه توجه بتلك المطالب إلى غانتس وكوخافي لكن شيئا لم يحدث، مختتماً حديثه بالقول: "سوف ألتمس أيضا لدى السلطات القضائية".

وبحسب آخر الإحصاءات، وصل عدد ضحايا العنف والجريمة في الداخل الفلسطيني المحتل إلى ما يقارب 110 قتيل خلال العام الجاري 2020، بينها 17 امرأة.