وكالات - النجاح - شارك العشرات في وقفة احتجاجية تنديدا بجريمة قتل الفتى أحمد مجدي أبو راس (16 عاما) في قرية عيلوط، ظهر اليوم الأحد.

وبادر إلى تنظيم الوقفة الاحتجاجية قسم الشؤون الاجتماعية في مجلس عيلوط المحلي، وشارك فيها أسرة المرحوم وعدد من زملائه الطلاب وبعض أهالي القرية.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات كتبت عليها شعارات منددة بجرائم القتل، وأطلقوا بالونات سوداء في إشارة على الحزن والأسى إثر جريمة قتل الفتى أبو راس.