النجاح - أدان حزب التجمّع الوطني الديمقراطي، الإعلان الأميركي حول قانونية المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتل.

واعتبر التجمع أن الإعلان الأميركي يأتي ضمن انحياز إدارة الرئيس ترامب لليمين الإسرائيلي، كما استنكر موقف حزب "كاحول لافان"، داعيًا إلى "الرد على هذا القرار بتصعيد النضال الشعبي ضد الاحتلال والاستيطان".

يأتي ذلك في بيان صدر عن التجمع، غداة إعلان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية "مخالفة للقانون الدولي".

وأكد التجمع في بيانه أن "هذا الموقف يندرج ضمن سياسة إدارة الرئيس دونالد ترامب، الداعمة بلا شروط لليمين الإسرائيلي المتطرف والمعادية لشعب فلسطين ولحقوقه المشروعة". 

ودعا التجمّع إلى "حشد الطاقات الفلسطينية والعربية والعالمية للتصدي لهذه السياسة الأميركية الخطيرة.